العناية الشخصية

أمراض الجهاز الهضمي الشائعة وطرق علاجها

تعتبر  أمراض الجهاز الهضمي من أكثر المشكلات والأمراض التي لا يخلو منها منزل، فلا بد أنك في يوم ما شعرت بانزعاج في معدتك أو بغثيان أو غيرها من المشكلات. والتي تتدرج من كونها بسيطة جداً إلى أخرى خطيرة وتتطلب تدخل الطبيب المختص في أقرب وقت ممكن.

belly 3865433 1280

ولأن اكتساب المعرفة والثقافة الطبية أصبحت من الأمور المهمة بالنسبة إليك، ولعائلتك، لا بد لك من التعرف على طبيعة المرض وأخذ فكرة عنه لمساعدة طبيبك في الوصول إلى ما تشعر به بالضبط وإيجاد العلاج المناسب.

في هذا المقال سوف نعرض لك عزيزي القارئ أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً، وسوف نتحدث عن تظاهراتها وعلاجها بأسلوب مبسط ولكن بالاعتماد الكامل على المراجع الطبية الأجنبية الموثوقة، تابع معنا!

تعرّف على أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً

القرحة الهضمية

أمراض الجهاز الهضمي

تُعرف القرحة الهضمية بأنها عبارة عن تقرحات في منطقة معينة من الجهاز الهضمي، ومناطقها الشائعة هي أسفل المريء، المعدة، أو العفج ( وهوأول جزء من الأمعاء الدقيقة ) وقد تكون حادة أو مزمنة.

كيف يشعر المصاب بالقرحة الهضمية؟

يتصف هذا الداء بأنه عبارة عن تناوب فترات شفاء وفترات مرض، وبغض النظر عن موقع الحرقة فإن الألم الهضمي هو أول وأهم تظاهرة. إذ يشتكي المريض من ألم بطني في منطقة الشرسوف وهي المنطقة التي توافق منتصف البطن من الأعلى، تحت الصدر. وهذا الألم يتعلق بتناول الطعام.

في أغلب الأحيان يتظاهر هذا الألم بشكل انزعاج مبهم بعد تناول الطعام، أو تخمة بعد الوجبات.

من الأعراض الأخرى التي قد تشير إلى وجود القرحة هي انخفاض الضغط المفاجئ عند مريض مسن وهذا ما يكون سببه فقر الدم الناجم عن النزف المزمن من القرحة. 

قد تكون القرحة حادة لدرجة أنها قد تتظاهر بقيء دموي، أو تغوط زفتي اللون.

أسباب القرحة الهضمية 

لعلك الآن تتساءل عن أسباب هذه الحالة الصحية، وذلك لمعرفة ما إن كان بالإمكان تجنبها لمنع  تفاقم الحالة المرضية.

الملوية البوابية 

الملوية البوابية هي عبارة عن جرثومة متحركة، تستخدم عدة سياط لتخترق عمق الطبقة المخاطية. وبهذه الطريقة تضمن هذه الجرثومة لنفسها الحماية من الحمض المعدي الأسيدي. 

تعمل هذه الجرثومة على إحداث التهاب مَعِدي مزمن من خلال إثارة الاستجابة الالتهابية، وكذلك تقوم بإنقاص المقاومة المخاطية المعدية للحمض.

ولشرح ذلك، يمكننا القول بأن للمعدة وسائل حماية خاصة بها لحماية نفسها من هذا الحمض وذلك من خلال المخاط الوقائي. ولكن عندما تعمل هذه الجرثومة على التقليل من دور هذا المخاط فإنها تجعل التقرحات أكثر عرضة للحمض الأسيدي.

تعتبر الملوية البوابية من أسباب حدوث سرطان المعدة في وقت لاحق وذلك بعد فترة من حدوث التهاب شامل وضمور معدي مع تكاثر جرثومي.

الإفراط في تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية

مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية أو ما نسميها المسكنات وعلى رأسها البروفين والديكلون. تعمل هذه الأدوية على إضعاف الحاجز المخاطي الواقي في المعدة مما يسبب حدوث القرحة أو انثقاب قرحة موجودة سابقاً. خاصة إن تم تناول هذه الأدوية من دون طعام قبلها.

التدخين

لعل التدخين من أكثر المسببات للعديد من الأمراض، وأمراض جهاز الهضم ليست مستثناة منها. ويعتبر التدخين خطيراً على القرحات المعدية أكثر من العفجية، ويعيق احتمال شفائها.

متلازمة زولينجر إيليسون 

تُعرَّف هذه المتلازمة بأنها اضطراب نادر يتصف بوجود ورم في خلايا غير بيتا المفرزة لهرمون الغاسترين. وهذا الورم يفرز كمية كبيرة من الغاسترين الذي يقوم بتنبيه الخلايا الجدارية التي تفرز الحمض ويزيد كتلتها. وبالتالي تصاب المعدة بتقرحات شديدة وفرط في الإفراز الحمضي المعدي. 

بالإضافة إلى التقرحات المعدية نلاحظ بأن هذه المتلازمة تتظاهر بحدوث إسهال دهني عند ثلث المرضى، وذلك بسبب الإفراز العالي للحمض الذي يعطل الليباز البنكرياسي و يسبب ترسب الحموض الصفراوية. 

 ولذلك، إن شعور المريض بتقرحات شديدة مع وجود قصة إسهال دهني وعدم استجابة القرحة على الأدوية يرجح وجود هذه المتلازمة. 

يتم تحديد مكان الورم  بواسطة التصوير بالأمواج فوق الصوتية المرفق بالتنظير و التصوير الومضاني بعد إعطاء مادة موسومة شعاعياً لمستقبلات السوماتوستاتين وبذلك يتم تحديد الورم. 

يُظهر الجدول الآتي الفرق بين القرحة المعدية والقرحة العفجية من حيث الإمراضية، وجود الملوية البوابية، قابلية التحول لخباثة، العمر، وزمرة الدم المرتبطة بهذه القرحات وكذلك عوامل الخطورة.

القرحة العفجيةالقرحة المعدية
العامل المسبب الرئيسيزيادة في الإفراز الحمضي نقص في الآليات المقاومة
( المخاط الواقي)
وجود جرثومة الملوية البوابيةعند 70-90% من المرضىعند 60-70% من المرضى
قابلية التحول لسرطانمنخفضةعالية
العلاقة بعمر المريضتحدث عند المرضى بأعمار شابة تشيع عند الأشخاص الأكبر بالعمر
زمرة الدم المتعلقة بكل قرحةتشيع عند أصحاب زمرة الدم oتشيع عند أصحاب زمرة الدم A
عوامل الخطورة مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التدخين
علاقة الألم بالطعامالطعام يزيل الألمالطعام لا يخفف الألم
الألم الليليالألم الليلي أشيع من القرحة المعدية
جدول يوضح المقارنة بين القرحة العفجية والقرحة المعدية

طرق علاج القرحة الهضمية

mental health 2211184 1280

بسبب كون القرحة الهضمية من أشيع أمراض الجهاز الهضمي. كان لا بد للأطباء والعلماء من الاهتمام والبحث عن طرق لعلاجها. وبالتأكيد، تختلف هذه الطرق والبروتوكولات  بحسب الحالة من مريض لآخر.

تشمل طرق المعالجة وسيلتين أساسيتين وهي المعالجة الوقائية والمعالجة الهادفة لشفاء القرحة.

المعالجة الوقائية

تعني تجنب جميع العوامل التي يمكن أن تحرض القرحة الهضمية أو تزيد من خطورتها، أي بمعنى آخر، تغيير أسلوب الحياة ومراعاة الوضع الصحي للمعدة من خلال عادات النوم والغذاء الصحي، وتشمل :

الامتناع عن التدخين

تجنب تناول الطعام والذهاب إلى النوم مباشرة

تخفيف شرب الكحول أو الامتناع عنه نهائياً

عند الحاجة إلى استخدام مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية لا بد من تناول الطعام قبلها أو ينصح بتناول أحد مثبطات مضخة البروتون أو أحد الأدوية التي تحمي المعدة قبلها. ( سنتحدث عنها لاحقاً)

تناول طعام خفيف على وجبات متفرقة وعدم الإفراط في تناوله خلال الوجبة الواحدة

تخفيف البهارات والنكهات الحارة وزيوت القلي وأي طعام يمكن أن يُهيج المعدة

المعالجة الشافية  

يمكن تقسيم المعالجة الشافية إلى عدة أقسام وهي: المعالجة الدوائية والمعالجة الجراحية. تعتمد المعالجة الدوائية على زمر معينة من الأدوية ويمكن تقسيمها إلى صنفين: مثبطات الحمض المعدي ومضادات جرثومة الملوية البوابية.

المعالجة الهادفة إلى تثبيط الحمض تقسم إلى الزمر الدوائية التالية.

مثبطات مضخة البروتون

تعتبر هذه الأدوية من الأدوية الفعالة جداً في علاج القرحات الهضمية. والتي تخفف إفراز الحمض المعدي وبالتالي تخفف القرحة. وتعتبر هذه الأدوية الخط الأول في العلاج.

من هذه الأدوية : أوميبرازول، لانزوبرازول، بانتوبرازول.

حاصرات مستقبلات الهستامين -2

تعتبر أقل فعالية من مثبطات مضخة البروتون، وتكمن آلية عملها في في كونها تثبط الإفراز الحمضي من خلال الخلايا الجدارية المعدية المعتمدة على الهستامين.

ومن هذه الأدوية: الرانتيدين

مضادات الحموضة

تعتبر هذه الأدوية أقل فعالية من سابقتها، وتمتلك تأثيراً مؤقتاً على القرحة. مثل أملاح البزموث، هيدروكسيد الألمنيوم وكربونات الكالسيوم.

المعالجة الهادفة إلى اجتثاث جرثومة الملوية البوابية

يوصف عادة مضادات حيوية مثل التتراسكلين، الأموكسيسيللين والميترونيدازول ولكن هذه المضادات لوحدها غير كافية، ومن هنا أتت فكرة العلاج الثلاثي والعلاج الرباعي للقرحة.

العلاج الثلاثي للقرحة يتضمن أحد مثبطات مضخة البروتون + أموكسيسيللين + كلاريثرومايسين.  لمدة 14 يوم.

العلاج الرباعي للقرحة الهضمية يتضمن مثبطات مضخة البروتون + أملاح البزموث + ميترونيدازول و التتراسكلين.

متى يحتاج مريض القرحة الهضمية إلى الجراحة؟

في العادة لا نلجأ إلى الجراحة إلا في الحالات المستعصية، وهذه الحالات هي عند انسداد مخرج المعدة، وجود أورام في متلازمة زولينجر إيلسون. أو عند وجود تحول سرطاني يستطب الجراحة فيه.

أحياناً في بعض الحالات التي يحدث فيها النزف، أو الانثقاب فهي تتطلب التداخل الجراحي السريع.

عسر الهضم 

disease 4392164 1280

تعتبر عسر الهضم شكاية أو عرض يشكو منه المريض وقد يكون ناتج عن مجموعة من أمراض الجهاز الهضمي. يصيب عسر الهضم الكثير من الناس، ولا بد لأي شخص إلا أن يكون قد عانى من حس تخمة أو انزعاج بعد تناول الطعام. ولكن هذا الشعور يبقى ضمن الطبيعي إذا لم يتحول إلى شعور دائم وخاصة عند كبار السن. لأنه في هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب وإجراء الاستقصاءات اللازمة.

يقوم الطبيب بأخذ قصة سريرية يسألك فيها عن المدة التي بدأت فيها هذه الأعراض، وترافقها مع الطعام. كما يبحث الطبيب عن علامات أخرى مرافقة مثل فقر الدم ونقص الوزن أو وجود كتلة بطنية ورمية.

يُظهر الجدول الآتي أسباب عسر الهضم، سواءً أكانت بسبب اضطراب هضمي، مرض جهازي أو بسبب تناول بعض الأدوية.

السبب الرئيسيالأسباب الفرعية
أمراض الجهاز الهضمي– داء القرحة الهضمية
– الحصيات المرارية
– سرطانة القولون
– التهاب وسرطان البنكرياس
– المرض الكبدي
– تشنج المريء
الأمراض الجهازية– القصور الكلوي
– ارتفاع الكالسيوم في الدم
الأدوية– مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية
– الستيروئيدات
– الديجوكسين ( مقوي عضلة قلبية)
أسباب أخرى قد تكون السبب– القلق والاكتئاب
– الكحول
– الاضطرابات النفسية
أمراض الجهاز الهضمي التي قد تسبب عسر هضم

عندما يلاحظ الطبيب وجود إقياء أو فقر دم، وأحياناً عسرة البلع فإن ذلك يعتبر من العلامات المنذرة ويجب إجراء التنظير الهضمي لمعرفة السبب.

الإمساك

toilet paper 4980548 1280

يعتبر الإمساك من اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة نسبياً، وتأتي أهمية علاجه من خلال الاضطرابات الهضمية والنفسية التي يسببها للمريض. بالإضافة إلى اختلاطاته الخطيرة إن استمر لفترة طويلة.

يُعرّف الإمساك أنه تغوط لبراز قاس مع نقص في عدد مرات التغوط أو أحياناً انعدامه. يتفق الأطباء على أن التغوط  أقل من ثلاث مرات في الأسبوع يعتبر إمساكاً.  يترافق الإمساك بشعور مزعج وأحياناً ألم بطني. يُشكل الإمساك مشكلة عندما يترافق مع نزف مستقيمين ونقص الوزن. 

تشمل اختلاطات الإمساك الشق الشرجي، البواسير، الرتوج والفتوق أحياناً. ولذلك يجب دائماً اللجوء إلى الطبيب لمعالجته في بأقرب وقت ممكن ولا يجب تجاهله أبداً.

يقوم الطبيب في الغالب بتغيير الحمية الغذائية للمريض، إذ يطلب منه إضافة الألياف الغذائية إلى الغذاء، مثل الخضراوات والفواكه. والتقليل من الكافيين وشرب الماء بانتظام. كما يُنصح بتخفيض الاستهلاك اليومي من البروتين. يُنصح بممارسة التمرينات الرياضية اليومية وذلك لضمان حركة الأمعاء، وتجنب الجلوس على المكتب لفترات طويلة وتقسيم ساعات العمل إلى فقرات مع استراحة كل 30 دقيقة.

يوضح الجدول الآتي الأسباب الشائعة للإمساك بحسب مصدرها سواءً أكانت أمراض الجهاز الهضمي، أو الغدي أو بسبب التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية التي يتناولها المريض لعلاج أمراض أخرى.

الجهاز الذي حصل فيه الاضطرابنوع الاضطراب
أمراض الجهاز الهضمي واضطراباته– متلازمة الأمعاء الهيوجة
– سرطان القولون
– شق شرجي معيق
– داء كرون
أسباب غذائية وحركية– نقص الألياف الغذائية
– نقص الفعالية الفيزيائية ( الحركية )
أدوية– أفيونات
– مضادات الكولين
أسباب عصبية– الشلل
– الفالج
– الشلل السفلي
– داء باركنسون
أسباب غديّة– قصور الغدة الدرقية
– فرط كالسيوم الدم
– فرط جارات الدرق
– الحمل
جدول يوضح أسباب الإمساك

من أمراض الجهاز الهضمي أيضاً الحصيات المرارية

abdominal pain 2493327 1280 1

أحد أمراض جهاز الهضم الشائعة جداً، إذ لا بد أنك سمعت بعمليات استئصال المرارة وحصيات المرارة، فما هي هذه الحصيات وكيف تتشكل؟

الحصيات المرارية هي عبارة عن نوعين، الحصيات الكوليسترولية  والحصيات الصباغية. الحصيات الكولسترولية هي عبارة عن خلل في الصفراء التي ينتجها الكبد إذ تكون حاوية على فائض من الكولسترول وتدعى الصفراء المولدة للحصيات، بسبب قابليتها الكبيرة على التكتل والتحصي.

أما الحصيات الصباغية، فهي ناتجة عن خمج جرثومي أو طفيلي يصيب الطرق الصفراوية. ولا تزال المعلومات الدقيقة حول كيفية تشكل هذا النوع من الحصيات غير متوافرة ولكن الأشخاص الذين يعانون من انحلال الدم هم أكثر عُرضة للإصابة بهذا النوع من الحصيات.

كيف يشعر المصاب بالحصيات المرارية؟

يتظاهر ذلك بألم شديد يسمى القولنج الصفراوي، أو التهاب المرارة. يحدث هذا الألم بشكل مفاجئ ويستمر لمدة ساعتين. وإذا استمر أكثر فهذا دليل على تطور الأعراض و حدوث التهاب المرارة.

يتوضع هذا الألم في أعلى ومنتصف البطن ( الشرسوف) في أغلب الحالات. وفي حالات أخرى في المنطقة العلوية اليمنى من البطن وينتشر إلى ما بين لوحي الكتف أو الكتف الأيمن.

ومن هنا يمكننا أن نلاحظ بأن أمراض الجهاز الهضمي تشكل تحدياً كبيراً للطبيب بسبب وجود الألم في منطقة واحدة وكثرة الأمراض التي يمكن أن تكون السبب.

يوضح الجدول الآتي المظاهر التي يمكن أن تتظاهر بها الحصيات المرارية وكذلك الاختلاطات التي يمكن أن تسببها.

اسم الاضطراب
أعراض الحصيات المرارية– لاعرضي
– القولنج الصفراوي
– التهاب المرارة الحاد والمزمن
الاختلاطات – تقيح المرارة
– تحصي القناة الجامعة
-ناسور بين المرارة والاثني عشر
– التهاب القناة الجامعة
– سرطان المرارة
– العلوص الحصوي الصفراوي
أعراض واختلاطات الحصيات المرارية

تشخيص الحصيات المرارية

mri 2813899 1280

عندما يراجع المريض الطبيب بأعراض تشير إلى وجود الحصيات المرارية فإنه يقوم بإجراء تصوير بالأمواج فوق الصوتية،  وأحياناً يُلجأ إلى التصوير بالرنين المغناطيسي أو الطبقي المحوري لمعرفة الاختلاطات مثل حصيات القناة الصفراوية وتقيح المرارة.

علاج الحصيات المرارية

 في العادة إذا لم تتظاهر الحصيات المرارية بأعراض معينة، فإنها لا تُعالج. ولكن عند وجود الألم الصفراوي القولنجي فإن العلاج المُختار هو استئصال المرارة عن طريق التنظير.  

من وسائل العلاج الحديثة هي تفتيت الحصيات المرارية عن طريق الأمواج الصادمة من خارج الجسم.

خاتمة عن أمراض الجهاز الهضمي

pexels jeshootscom 576831

لا بد من التذكير أن مراجعة الطبيب هي ضرورة قصوى عند وجود ألم بطني، وذلك قبل تناول المسكنات، لأن تناول المسكنات قبل مراجعة الطبيب قد تُعرض حياتك للخطر .

من أهم أخطار تناول المسكنات عند وجود ألم بطني هي أن الطبيب لن يعود قادراً على وضع تشخيص جيد ودقيق وذلك لأان الطبيب يستدل بموضع الألم لتحديد الاستقصاءات اللازمة ومنه تحديد المرض.

يجب أيضاً الاهتمام بتناول الطعام الصحي المناسب لوضع جهاز الهضم خاصتك، فعندما تعاني من ألم في المعدة أو المري لا بد من الالتزام بحمية خاصة تخفف من إفراز الحمض المعدي، وكذلك بعد استئصال المرارة لا بد من استشارة الطبيب حول التغييرات التي يجب اتباعها لتجنب حدوث أي اختلاط أو خلل في كولسترول الجسم.

المراجع:

1- Davidson’s Principles and Practice of Medicine

2- Step Up To Medicine

hepa

الدكتورة هبة هي طبيبة الأمراض الجلدية وخبيرة العلامة التجارية في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى